وثائقي نتفليكس , Making a Murderer

 

 

 

Making_a_Murderer_titlecard

 

 

دائما هناك صورة نمطية  عن المدن في الضواحي أو المدن الصغيرة بأنها هادئة وأناسها مسالمون ولكن هذا الوثائقي غير هذه الفكرة بسبب ماجرى من جرائم, والأحداث التي تبعتها وكشفت عن تورط بعض أفراد  الشرطة وعدم صدقهم وسهولة الظلم حتى لو كان سبب العداء مجرد أقاويل أو خلاف ! .

 

القصة بإختصار .

 

تتمحور حول قصّة حياة Steven Avery المريبة، خصوصا بعد ادانته بأحد جرائم الاعتداء الوحشي ثم تبرئته منها وحال الوضع الاجتماعي بعد ذلك القرار من غضب وشك في العدالة الجنائية من قبل المدنيين وايجاد ستيفن نفسه فجأة المشتبه به الرئيسيّ في جريمةٍ جديدةٍ مروعة!

 

القصة بشكل مفصل . من الأفضل قرائتها بعد مشاهدة الوثائقي كاملا لأنه يتضمن ردود بعض الشخصيات بعد عرض الحلقات  .

 

حرق /Spoiler   لزم التنويه !

 

 

 

 

 

 

المسلسل يتناول بالتفصيل سيرة حياة ستيفن ايفري صاحب باحة خردة السيارات .في عام 1985 ألقي القبض عليه  بتهمة إغتصاب ومحاولة قتل سيدة كانت في نزهة مع عائلتها على الشاطئ , قضى 18 سنة في السجن ومع نضاله وأهله والمحامين الذين وكلهم تمكن من إنتزاع البراءة كاشفا عن سلسلة من الإخفاقات والتآمر التي حصلت ضده بسبب عداوة بينه وبين زوجة المأمور .

 

تم كشف الحقائق أن ايفري لم يكن المجرم وأن الذي قام بالجريمة بالفعل ظل طليقا لمدة عشر سنوات قبل أن يتم القبض عليه في جريمة أخرى . بعد صدور حكم البراءة بالمساعدة مع مشروع البراءة قرر ايفري أن يقاضي المقاطعة والمأمور الذي ورطه في كل هذا  للكشف من خلال التحقيقات عن مجموعة من الأخطاء التي حدثت سواء كانت متعمدة أو أخطاء ناتجة عن الطبيعة البشرية  , وللتعويض عن سنوات حياته وسمعته التي ضاعت كان الطلب الأول للتعويض 36 مليون دولار وكان حديث المجتمع لمدة طويلة وتم عمل قانون بإسمه لعدم تكرار إدانة شخص برئ فيما بعد . لكن بعد عامين فقط من خروجه من السجن وفي عام 2005 أصبح مشتبها به في اختفاء تيريزا هالباك مصورة محلية كانت قد قدمت إلى باحة خردته لتصور شاحنة .

“Poor people lose. Poor people lose all the time” —Steven Avery

بعد عدة أيام  وجهت التهم رسميا إلى ايفري بعد إيجاد سيارة الضحية في باحة خردته مع بقعة دم وتوالت الأدلة وعثر على رفات عظام في محرقة بالقرب من مقطورته التي يعيش فيها .وبالتالي تم توجيه التهم له وبعد شهور من جمع الأدلة عرض للمحكمة . تلى ذلك خسارته لسمعته مرة أخرى وتنكر له مشروع البراءة وأزيلت صورته واسمه من موقعهم . وخسر أيضا دعم المجتمع وحين أصبح الموضوع محاكمة أخرى قرر خسارة مبلغ التعويض مقابل القليل من المال الذي لم يبلغ نصف مليون لأجل دفع تكلفة المحامين  وتم توكيل إثنين من أهم المحامين والعارفين بدهاليز القضاء والقانون و الشرطة .
 

Steven-Aver

رفات الضحية تيريزا هالباك

من الأدلة تم العثور على بقعة دم لستيفن ايفري في سيارة الضحية , وتم إيجاد رفات جثة قيل أنها تنتمي إلى تيريزا الضحية في محرقة بالقرب من مقطورته وعثر بعد أيام من البحث على مفتاح سيارة الضحية في غرفته .

المسلسل سيركز فيما بعد على تفاصيل المحاكمة وأهم الأدلة التي عرضت في المحكمة ووجهة نظر كلا الطرفين فريق الدفاع وفريق الإدعاء في القضية ومتابعة لحياة أبويه ورأي بقية أشقائه.
 
ويكشف أيضا عن الإجراءات التي تمت بدأً من البحث عن الضحية وتفاصيل القبض على ايفري و التحقيقات التي جرت معه . الأحكام المسبقة التي كانت موجودة بالفعل في قاعة المحكمة , أساليب الشرطة الملتوية في التحقيق والعديد من الأسئلة التي لاتوجد لها إجابة في قاعة المحكمة فكما قيل انت لاتبحث عن الحقيقة في قاعة محكمة جنائية !

 

image.jpg
من هو ستيفن ايفري ؟

ستيفن ايفري , مواطن أمريكي من مقاطعة مانيتووك اتهم في جريمة إغتصاب ومحاولة قتل في عام 1985 وخرج من السجن بعد أن قضى 18 عاما فيه ببراءة بإثبات قاطع لاشك فيه.بعد عامين من الحرية تم القبض عليه مرة أخرى بتهمة قتل تيريزا هالباك في عام 2005 .أدين في عام 2007 بجميع التهم الموجهة إليه وحكم بالسجن مدى الحياة لخطورته على المجتمع . معدل ذكاء ستيفن كما ذكر في الوثائقي 70 .  

 

عن الوثائقي : Making a Murderer

صناع السلسلة Laura Ricciardi – Moira Demos إلتقيا في الجامعة, عرفا عن قضية ايفري من خلال صحيفة نيويورك تايم حول تبرئته في عام 2003 وإعادة اعتقاله في عام 2005 وظنا أنها قصة مثيرة وتصلح لتكون وثائقي . قبل الإتفاق مع قناة Netflix عرض المشروع على قناتي HBO,PBC ولكن لم تكن مهتمتان لهذا المشروع الطويل إلى أن إنتهى الأمر مع نتفلكس حيث كان الإتفاق على ثمان حلقات لكن تم زيادة حلقتين فيما بعد تخص محاكمة إبن شقيته براندن لإتصالة بالجريمة .
صناع الوثائقي خصصوا عشر سنوات من حياتهم لهذه القضية ذلك جعلهم يقدمون العديد من التضحيات لكنه في النهاية خرج بشكل رائع . 👍

الإستقبال النقدي .
تلقت السلسلة إستقبالا نقديا كبيرا سواء من قبل المتابعين أو النقاد أشاد الكثير بهذه السلسلة الوثائقية الطويلة التي تحكي عن تفاصيل حياة ستيفن لعشر سنوات . وتلقت تقيمات عالية في المواقع المهتمة بتصنيف الأفلام والمسلسلات .أيضا تعاطف الناس مع والدي ستيفن الذين لم يتركا إبنهما ولا للحظة طيلة تلك السنوات وخسارة تجارتهم وسمعتهم وكل الذي حدث بعائلتهم أثناء التحقيقات .

بعض النقاد على الجانب الآخر إنتقدوا السلسلة وقالوا إنها عرضت القصة من جانب واحد وهو ستيفن ايفري ولم يتم عرض ادلة رئيسية في الوثائقي كانت السبب الأكبر في قرار هيئة المحلفين .

أيضا تمت مقارنته مع وثائقيات صدرت قبلا مثل سلسلة The Jinx و Serial كل تلك المسلسلات كانت عبارة عن وثائقيات تناولت قضايا جنائية حدثت بالفعل .

ردود فعل الجمهور .

تم توقيع عريضة للبيت الأبيض تطالب بالعفو عن ستيفن ايفري وبلغ عدد الموقعين 100.000 في يناير ولكن لم يفلح الامر لأن الرئيس ليست لديه صلاحية الحكم بالعفو .
تم تمثيل براندن ابن شقيقة ستيفن الذي اتهم أيضا بالقتل من قبل محاميين من مركز الإدانات الخاطئة للشباب اعتبارا من يناير 2016 والذين يعملون أيضا في مشروع البراءة .

ردود فعل السكان المحليين .

انتقد الشريف روبرت هيرمان السلسلة واصفا إياها بالمشوهه وليست موضوعية  وقال أنه لم يشاهدها أبدا .
تساءل بعض الصحفيين الذي كانوا متواجدين أثناء التحقيقات والمحاكمة عن بعض الأدلة التي لم تعرض في السلسلة وقال البعض انها تحيزت لستيفن .
ذكر بعض الصحفيين أنه ومع مرور عقد على المحاكمة إلا أن تبعاتها مازالت تؤثر فيهم .

رد فعل المدعي العام .

قال Ken Kratz المدعي العام لمقاطعة كالوميت السابق والذي وجهة التهم إلى ايفري أنه لم يحكي جانبه من القصة واتهم الوثائقي بالتظليل وعدم ذكر كافة الأدلة وأنه تم إستبعاد قصدا دليل مهم ضد ستيفن وقال ان ستيفن ايفري استخدم اسم مستعار في دعوته للمجلة التي كانت تعمل بها الضحية تيريزا هالبالك وخدعها للقدوم إلى مقطورته وأنه كان هناك ثلاث مكالمات تم محيها من هاتف الضحية كانت لستيفن وتم العثور على هاتف الضحية والكاميرا الخاصة بها بالقرب من مقطورته بالإضافة إلى سن الضحية وقطعة من الجينز الذي كانت ترتديه .
وأشار إلى أن تقرير المقذوفات قال أن الرصاصات التي وجدت بالقرب من مقطورة ايفري أطلقت من مسدسه . وقال كين أيضا أن زميل ستيفن ايفري في السجن حين حوكم في التهمة الأولى الذي خرج منها بالبراءة قال أن ستيفن ذكر له عن نيته بإنشاء غرفة تعذيب خاصة للنساء حيث يتمكن من فعل مايريده بهن .

وقد ذكر صناع السلسلة انه تمت دعوة كين لقول مالديه إلا أنه رفض الدعوات لإجراء مقابلة وردا على مزاعمه قال مؤلفوا السلسلة أن الوثائقي كان شاملا وعادلا ودقيقا وشمل أغلب الأدلة المهمة بما في ذلك الرئيسية وأنه تم ذكر الوقائع كما حدثت وأن كين يجري مقابلات هنا وهناك متهما السلسلة بعدم الشمول إلا أن الأمر ليس أننا ذكرنا كل شيء أو لم نذكر, الأمر أكثر بساطة وهو أن كين لايقول الحقيقة أبدا في مقابلاته. لقد كان الوثائقي شاملا وعادلا لكل الأطراف.
رد فعل فريق الدفاع .

Making_a_Murderer_top_defense-846a32000b3b46cf548c90f121e5f136.png

قال Dean Strang أحد محامي ستيفن أن الوثائقي كان عملا ممتازا  وأشار إلى أن المحاكمة استمرت ست اسابيع وماظهر في الوثائقي كان الأبرز والاهم ومن المستحيل عرض المحاكمة كاملة في التلفاز لذا كانت السلسلة عادلة لكلا الطرفين .

رد خطيبته السابقة .

ظهرت جودي في الوثائقي مدافعة عن ستيفن ولكن حين تم عرض السلسلة خرجت في لقاء وقالت أنها تعتقد أن ستيفن ايفري مذنب  وأنه قتل هالباك وأنها فعلت كل مافعلته لأنه هددها وعائلتها بالقتل إن لم تفعل مايقول .

 

 

 

Making-a-Murderer-See-trailer-for-new-Steven-Avery-Innocent-or-Guilty-documentary.jpg

تيريزا هالباك . الضحية

رد أسرة الضحية .

ذكرت العائلة أنه يحزنها دائما أن الآخرين يصنعون القصص لأجل المال من وراء خسارتها ومعاناة عائلتها في فقد ابنتهم العزيزة . ووصفت عمة الضحية العمل بأنه رهيب ومؤسف ولاحتى قريب لما حدث . كل شخص لديه جانبه من القصة ولكن لا أصدق أن يجمع شخصا ما هذه القصص لأجل أن يظهر المجرم في الأخير بأنه ضحية . وقالت أن ايفري مذنب تماما وليس لديها أدنى شك. ووصف قريب للعائلة أن الوثائقي متحيز ولايظهر الحقيقة .ويشعر أن الناس سوف تعرف جانبا واحد من كل هذه الأحداث .
أما عن تلك السيدة التي كانت في الشاطئ واتهمت ايفري قبل سنوات بالاعتداء عليها وخرج من السجن ببراءة تلك السيدة قالت أنها تعتقد أنه مذنب ولم تجري أي مقابلة في الوثائقي لأنها تعتقد أن صناع العمل قد اتخذوا  سلفا قرارا بأنه غير مذنب . مع ملاحظة أنها ظهرت في الوثائقي وهي تحضن ايفري حين خرج من السجن وتساله العفو عما لحق به .

I ain’t gonna give up. When you know you’re innocent, you keep on going”

تحديثات . ماذا حدث لستيفن ايفري منذ عرض الحلقة الأولى ؟

 

 

making_a_murderer
1-Ken Kratz  قال أنه لديه أدلة تدين ستيفن افيري و أنه إستدرج الضحية تيريزا وأنها كانت مستهدفة.
2-بلغت العريضة التي وجهت للبيت الأبيض للعفو عن ايفري 100.000 توقيعا حتى 19 يناير 2016
ولكن ليس من صلاحيات الرئيس أوباما اصدار العفو على المدانين في قضايا الدولة .
3-برز إدعاء أن ستيفن يتهم أخويه بقتل تريزا .
4-وكل ايفري محام جديد متخصصة في الإدانات الخاطئة وقالت أنها لديها الثقة في براءة ستيفن وأنها لديها أدلة  قادرة على إسقاط التهم الموجهة إليه. وقالت أن الرفات الذي عثر عليه لايثبت أنه للضحية تيريزا.  
5-رفع ستيفن ايفري دعوى جديدة يقول فيها أن أحد أعضاء هئية المحلفين قد أساء إلى سمعته مرارا وتكرارا بقول أنه متهم سافل طيلة جلسات المناقشات التي كانوا يعقدونها وأن هذا أثر في قرارهم . وقال أنه لم يتلقى المساعدة الكافية حين أراد إستئناف القضية مرة أخرى .
6-المحامي Len Kachinsky الذي وجهت له إنتقادات عديدة بشأن عدم صدقه مع موكله براندن قال أنه غير مسؤل عن ذهابه إلى السجن وأن هذا ليس خطأه . وأن خطأه الوحيد أنه لم يحضر المقابلة التي تمت لموكله من قبل المحققين .
7-محامي الدفاع Dean Strang قال أن هناك كتلة من الأدلة التي ظهرت منذ عرض الحلقة الأولى من الوثائقي .

رأي شخصي .
هذا الوثائقي كنت أنتظره لمدة طويلة وأخيرا أتيحت لي الفرصة لمشاهدته . لا أعلم بماذا أصفه
هل أقول أن ستيفن ايفري لديه أسوأ حظ في العالم ؟ أم أنه أسوأ رجل في العالم ؟ لم أكن أعرف عن ستيفن أي شيء وحرصت على أن لا أعرف حتى يتسنى لي الحكم بحيادية ولكن لم أستطع ! الحلقات مابين الممتازة إلى الأكثر من ممتازة الحلقة السادسة كانت مفاجأة ونهايتها تركتني في دهشة لمدة طويلة .
في العشر حلقات لاتستطيع أن تأخذ رأيا حازما في هل هو مذنب أم لا . حقيقة كان على هيئة المحلفين عبء كبير إن كانوا يستمعون بضمير وبحيادية . لأن الأدلة تظهر بقوة أنه هو المجرم .
الدماء بقايا الجثة السمعة السابقة – لأنه كانت لدى ستيفن بعض الجرائم الصغير حين كان مراهقا .
إستماته الادعاء العام في توجيه التهم . حقيقة الأدلة كانت قوية جدا .

 

 

b5748cebc0143d4d17d1644806f5f5a7.jpg

Jerome Buting – محامي الدفاع الثاني لسيفن ايفري

وفي المقابل أشاهد اثنين من أبرع المحاميين الذي شاهدتهم في شاشة التلفاز وهم يشككون في كل هذه الأدلة ويطرحون أسئلة على الشهود والمحققين وفريق البحث الجنائي وكل من صعد على منصة الشهادة ولكن بدون أي إجابة ! سنشاهد كل تلك الفراغات في قضية ايفري .. المصادفات الغريبة في إيجاد سيارة الضحية . البحث في مقطورة صغيرة وبعد سبعة أيام يكتشف مفتاح السيارة . عينة الدم التي سرقت من مختبر الشرطة وربما زرعت في السيارة ليكون المتهم . أسئلة كثيرة وذكية . الحلقات سيكون أغلبها تلك المحاكمة ولكن لن تشعر بالملل أبدا . شاهدت مسلسلاً عن O. J. Simpson  وأعجبني جدا لكن هذا الوثائقي مختلف ويتفوق على كل الوثائقيات والمسلسلات التي شاهدتها عن قضايا الجرائم .

صراحة لاتملك إلا وأن تحزن على والدي ستيفن الذين دعما إبنهما بكل مالديهما وصدقا أنه بريء . أنا إلى الآن لا أعرف هل هو مذنب أو لا, إلى كتابة هذا التقرير كنت أعتقد أنه بريء ولكن حين قرأت بعض المقالات وجدت أنه يصعب أن يأخذ الشخص حكما ما ويصر عليه خاصة وأنه من خلال المحاكمة تبين أن بقايا العظام لم تحرق في المحرقة بالقرب من مقطورة ايفري ولكن حرقت في مكان آخر ونقلت فيما بعد .

أشعر بالحزن لكلا العائلتين . وللمراهق الذي ذهبت حياته في السجن نتيجة تلك الحادثة والفتاة البريئة التي قتلت بوحشية .

في الأخير سأظل أتابع تحديثات القضية خاصة بعدما طرح المسلسل أن هناك عدة اشارات إلى أن ايفري سيستأنف المحاكمة بأدلة جديدة. 

سمية عبدالرحمن .

Making a Murderer-imdb

Advertisements

7 thoughts on “وثائقي نتفليكس , Making a Murderer

  1. عبدالله كتب:

    شاهدت الحلقة الاول
    وبعد المشاهده بحثت بقوقل عن ستيفن ايفري لمعرفة المزيد عن قصة هذا الرجل
    ليذهب قوقل بي إلى مدونتك التي اختصرت لي الكثير واوضحت لي الكثير سأكمل الوثائقي لمعرفة المزيد

    إعجاب

  2. Elaian كتب:

    انا اعتقد ان ستيفن ايفري برئ تماما
    مؤسف انه وبريندان وعائلتهما خسروا حياتهم بهذه الطريقة
    ومؤسف اكثر بالنسبة لتيريزا ان لا تحصل على العدالة بالقبض على المجرم الحقيقي
    حاولت من البدء ان اكون حيادية جدا ولذلك كنت اشاهد باهتمام حتى لا اغفل عن اي تفصيل

    – استغربت ان لا يتم البحث عن اي مشتبه به اخر وان لا يتم استجواب العائلة كما يحصل دائما في جرائم القتل حيث يتم استجواب الاهل والاصدقاء او شركاء السكن
    – يجب ان لا يقبل المفتاح كدليل خصوصا انه وجد بعد عدة ايام ومن طرف مكتب مانيتواك وهم غير مشاركين بالتحقيق
    – لديه ساحق للسيارات فالبديهي ان يسحق السيارة بدون ان يترك لها اثر بدلا من غطائها بشكل عادي وواضح ببعض الافرع
    – لديه محرق ويستطيع حرق الجثة بدون اي اثر بدل ان يحرقها امام مقطورته ويترك بعض الاثار هناك
    – في حالة القتل او الشنق دليل الدم وطريقته على الجدران تحدد بشكل كبير كيفية القتل . لم تكن هناك اي دماء بهذه الطريقة
    – لا يجب قبول اي شيء من افادة بريندان داسي كدليل
    – لماذا تم الحكم على داسي بينما في مرافعات بريندان ذكروا بشكل اساسي ان هناك متهم واحد فقط

    هناك الكثير من الادلة
    شككت في بعض المراح في اخ تريسيا خصوصا بانه مسح بعض الرسائل
    لم اتقبل محامي بريندان منذ البداية لانه كان واضحا انه محب للشهرة والاضواء بدل التركيز على القضية لصالح موكله

    كما سمعت هناك متابعة ايضا للمسلسل . بودي ان ارسل رسالة الى بريندان وداسي في المستقبل.

    إعجاب

  3. emans3od كتب:

    القصة بشكل مفصل . من الأفضل قرائتها بعد مشاهدة الوثائقي كاملا لأنه يتضمن ردود بعض الشخصيات بعد عرض الحلقات .**

    اذكر مره مسكت روايه العمى وجلست اقرى شوي
    بعدين اتفرج على الفلم شوي
    بعدين اسوي العكس
    نظام مقارنه العمل نصيا وسينمائيا ..

    رفات البنت احسبه صندوق بخور اقول يا حليلهم الامريكان عندهم مثلنا 😩
    المهم اني احب طرحك يا سميه ومرجعيتك في الكتابة.

    Liked by 1 person

    • سمية عبدالرحمن كتب:

      مرحبا إيمان ..
      الأفضل إنك تشوفي المسلسل كاملا وبعدها تعالي هنا نتشارك الحديث والتحليل .
      خلصته في 3 أيام لأني كنت زي المحققة أرتب الأدلة ههههههه
      ودائما أخرج منها بصداع ><
      الروايات أفضل قرائتها لأني أرسم الشخصيات من خيالي . لكن بالنسبة للوثائقيات وقصص المجرمين أفضل أشوفهم 👿
      صندوق رفاتها مرا فجعني أول ماشفته قمة الوحشية في تشوية جثة ضحية أيا كان اللي عمل هذا الشي
      يستاهل الإعدام !
      شكرا إيمان .. تشجيعك الدائم ممتنة له والله 😍

      Liked by 1 person

  4. Yazeed كتب:

    رغم أنني لم أشاهد المسلسل الوثائقي ورغم تحذيرك في البدابة ، أحببت أن أقرأ مجريات المسلسل بإسلوب كتابتك ..

    قصة مثيرة و أحببتها بالقراءة أكثر ، شكراً لك.

    Liked by 1 person

    • سمية عبدالرحمن كتب:

      مرحبا يزيد : )
      أتمنى فعلا أن تشاهد هذا العمل . عجيب كيف تم تصويره في عشر سنوات !
      هناك العديد من الأشياء التي لم أذكرها . الوثائقي يسلط الضوء على القضاء ونظام العدالة وأنه يمكن أن يخطئ
      لأن الكثير يعتقدون العكس تماما . وهذه الثقة العمياء أدت إلى حدوث كل هذه المأساه لستيفن ايفري .

      ممتنة لأنها أعجبتك 🌸 شكرا

      Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s