قوة الأحاديث الجانبية

untitled-2

 

 

أهمية استماعك إلى ابنائك هي بنفس أهمية استماعهم إليك . أحيانا يشعر الأطفال أنهم بعيدون عن إهتمام والديهم خاصة إذا كان لديهم أكثر من طفل .
تقول Joan McFadden :
كونك أب وكونكِ أم ولديك عدد من الأبناء – أكثر من واحد – هذا يعني الكثير من الواجبات والمسؤليات مسألة إلإعتناء بطعامهم , تعليمهم تربيتهم .. الخ . لكنني سرعان ما اكتشفت ما اسميه ” إعترافات السيارة ” حيث أكون مع أطفالي في السيارة حين نذهب للسوق أو لنزهة أو حتى للمدرسة  نتحدث عن أشياء مختلفة لم يكن لدي الوقت الكافي في المنزل لأناقشها معهم . سواء كان ذلك أخبارا عن المدرسة أو مواضيع عامة أو مخاوف لديهم أو الأفلام التي تعجبهم , أغتم هذه الفرصة لأتحدث مع أبنائي في الطريق بحرية .
وحين رأيت أنا وزوجي متعة وفائدة ذلك قررنا أن يصطحب كل منا أحد الأبناء لمرة في الشهر في سيارته لتلك المحادثات الجانبية .
لم يكن الأمر صعبا أبدا .  الآن وأطفالي أصبحوا بالغين أصبح من الصعب القول من يستمتع بتلك المحادثات أكثر أنا أم أبنائي . مع التذكير بأن الهدف الرئيسي هو التواصل من كلا الجانبين .

إن جعل التواصل عادة بينك وبين ابنك يعطي الطفل الثقة أنه سيجد دائما وقتا كافيا للكلام من دون وضع حواجز أو قواعد تملي عليه ماذا يقول وما الذي لايقوله . تلك الثقة هي ماتفتح طريقا للتواصل بين أفرد العائلة ويصبح من السهل التحدث إليهم.

إقرأ المزيد

Advertisements